المحروسة

gravatar

اعتذارات مدفوعة الأجر




يبدو أنه موسم الاعتذارات مدفوعة الأجر

وفي عين العاصفة.. يكون الإعلان أهون الشرين

فالنائب المصري طلعت السادات وجد نفسه في مأزق بعد أن ظن الليث مبتسماً.. فإذا بها أنيابه تهدده وتتوعده بالويل والثبور وعظائم الأمور

ولأن طلعت السادات استشعر حجم الخطر بعد تسارع وتيرة الأحداث ضده من رفع الحصانة البرلمانية عنه في يوم عطلة رسمية بناءً على طلب المدعي العام العسكري لاتهامه بترويج شائعات كاذبة وإهانة القوات المسلحة.. إلى مثوله أمام التحقيق فيما هو منسوب إليه.. فقد ارتأى الرجل – وربما تلقى نصيحة من هذا الطرف أو ذاك- بأن يدفع عن نفسه عقوبة السجن بالتراجع عن تصريحاته السابقة التي قال فيها إن عمه الرئيس الراحل أنور السادات اغتيل في حادث المنصة قبل خمسة وعشرين عاماً نتيجة مؤامرة شارك فيها حرسه الخاص وبعض قادة القوات المسلحة

وهكذا كان الإعلان هو الحل

فقد نشرت صحيفة "الأهرام" في عدد العاشر من أكتوبر تشرين أول.. على كامل صفحتها الأخيرة إعلاناً بدايته: بسم الله الرحمن الرحيم.. "وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل" صدق الله العظيم. وتحته صورة لطلعت السادات وبجوارها صورة أكبر للمشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع وبجوارهما صورة أكبر للرئيس المصري حسني مبارك

ونص الإعلان هو: "بيان واضح.. إن ما ذكره السيد النائب طلعت السادات في بعض البرامج الإعلامية التي تحتفل بذكرى حرب أكتوبر وذكرى الشهيد الزعيم محمد أنور السادات تندرج تحت أحاديث الذكريات واسترجاع أيام مجد وفخار أكتوبر 73 وأيام حزن وآلام أكتوبر 81 تلك الأحاديث والذكريات التي لم يقصد بها إساءة لأي من رموز القوات المسلحة وأبطالها وقادتها والتقليل من دورهم وقيمتهم في الحرب والسلام.. فهم باقون بعزة وكبرياء ما بقيت مصر. عن عائلة السادات.. أشقاء الزعيم الراحل والشهيد طيار عاطف السادات وأسرهم. 1 ـ لواء عفت السادات 2 ـ الصحافية سكينة السادات 3 ـ مهندس زين السادات 4 ـ الحاجة نفيسة السادات 5 ـ عزة السادات 6 ـ هدى الساداتسهير السادات 8 ـ زينب الساداتعائشة السادات 10 ـ أسرة المرحوم طلعت السادات 11 ـ المرحوم عصمت السادات.. وأهالي وشباب وأبناء قرى دائرة تلا محافظة المنوفية"

ويشير الإعلان وفق الصيغة التي نشر بها إلى أن نسبة لا يستهان بها من عائلة الرئيس الراحل أنور السادات -باستثناء زوجته جيهان السادات وأبنائها- تساند طلعت.. ومن باب الحشد الإعلامي أراد الإعلان أن يتكيء على عصا القاعدة الشعبية في دائرة طلعت السادات الانتخابية.. والهدف المباشر هو نفي تهمة إهانة القوات المسلحة عن النائب المذكور

وفي اليوم نفسه كانت الصفحة الأخيرة من جريدة "الأخبار" محجوزة بالكامل لإعلان آخر يتشابه في الصور: صورة طلعت السادات في برواز..يجاورها صورة المشير حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي في برواز أكبر حجماً... ثم صورة عملاقة للرئيس المصري حسني مبارك تكاد تلتهم الخلفية


أما النص فقد كان مختلفاً بعض الشيء وإن كان الهدف واحداً.. إذ تتصدر الإعلان الآية الكريمة:

بسم الله الرحمن الرحيم.."وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل" صدق الله العظيم

ثم يأتي الدور على قلب الموضوع بعنوان "إيضاح".. لنقرأ ما نصه: بالإشارة إلى ما نسب إلينا من إساءة إلى القوات المسلحة و بعض قادتها..نتشرف بإيضاح الآتي: إنني بصفتي وشخصي أكن كل التقدير والاحترام لقواتنا المسلحة الباسلة وقادتها ورجالها الشرفاء وقائدها العام في ظل القيادة الحكيمة والرشيدة لقائدها الأعلى السيد الرئيس محمد حسني مبارك.. طلعت السادات..المحامي بالنقض..عضو مجلس الشعب"



ويبدو أن طلعت - الذي انتهى به الأمر محبوساً بعد صدور حكم قضائي عسكري بسجنه لمدة سنة مع الشغل- وجد نفسه يحارب على أكثر من جبهة ساخنة.. ومن بينها جبهة الحرب الكلامية التي شنها عليه جمال السادات وقال فيها إن "طلعت "يلطخ" التاريخ و"يمرمط" اسم العائلة"..وذلك رداً على اتهام الأخير له بالحصول على صفقة بمليار جنيه في شبكة المحمول الثالثة ثمناً لسكوته.. إضافة إلى ما قامت به رقية السادات التي تقدمت ببلاغين ضد ابن عمها..الأول قدمته إلى الدكتور فتحي سرور رئيس مجلس الشعب والثاني إلى النائب العام.. للتحقيق في وقائع سب وقذف طلعت لها أمام الرأي العام

وإذا كانت نبرة الهجوم على ابن شقيق السادات قد تراجعت حدتها تدريجياً في الصحف والمجلات الحكومية..فإن جريدة "الغد" التي يصدرها حزب الغد مجموعة أيمن نور قد انبرت للدفاع عن طلعت السادات.. إذ كتب أيمن من محبسه متسائلاً عن الدور الذي لعبه المقدم ممدوح أبو جبل في توفير إبر ضرب النار لأسلحة منفذي عملية اغتيال السادات..ويضرب على وتر حساس يعرفه المتابعون للموضوع فيقول: "فلماذا إذن خرج أبو جبل من القضية وأين اختفى بعدها وأين هو الآن؟ لدي إجابات لكن سأكتفي الآن بطرح هذه الأسئلة المشروعة آملاً أن يجيب غيري ممن لديهم العديد من الحقائق وما زالوا للأسف صامتين"






على أن "الغد" اضطرت بدورها إلى الاعتذار في إعلان آخر

ففي عدد اليوم الجمعة الموافق الثالث عشر من أكتوبر تشرين أول لفت انتباهي في الصفحة الثالثة من جريدة "الأهرام" إعلان صغير يقول ما نصه: " قيادات وأعضاء حزب الغد يتقدمون بالاعتذار عن عنوان البحث المنشور بملحق الغد الصادر في 4-10-2006.. يعلن المجلس الرئاسي لحزب الغد عن اعتذاره عن البحث الذي نُشر بملحق جريدة الحزب الصادرة في 4-10-2006 حيث اتخذ قراره بإحالة هيئة التحرير المسؤولة عن هذا العدد للتحقيق مع تشكيل مجلس إدارة جديد للجريدة. ويؤكد المجلس الرئاسي أن أعضاء وقيادات حزب الغد من كافة المحافظات يعلنون شديد استيائهم من عنوان ذلك البحث وهو خطأ غير مقصود لايتفق مع الاحترام الواجب تجاه الصحابة الأجلاء وتجاه أم المؤمنين السيدة عائشة زوجة الرسول (صلى الله عليه وسلم)"

ويبدو أن الملحق الديني للعدد المذكور قد أثار غضب كثيرين ووجده آخرون فرصة لتصفية حساب مع "الغد" وأيمن نور.. إذ اختار هذا الملحق الخليفة الراشدي الثالث عثمان بن عفان وأم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر ضمن قائمة "أسوأ عشر شخصيات في الإسلام".. وقال عن عثمان إنه عندما تولى الخلافة "كان قد كبر سنه وتحكم أقاربه في إدارة الدولة وأبعد أصحاب الرسول من ذوي الرأي عنه وولى أقاربه حكم الولايات الإسلامية وحجب أموال بيت المال وادعى سيطرته المطلقة على كيفية التصرف بها..لم تكن هذه التصرفات تتم وفق وعده باتباع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم"

أما عائشة بنت أبي بكر فنقرأ في الملحق الديني الذي أثار الأزمة أن أم المؤمنين كانت سبباً في مقتل عشرين ألف مسلم في واقعة "الجمل" التي تقابل فيها جيشا علي بن أبي طالب أمير المؤمنين والذين نقضوا بيعته طلحة بن عبيد الله والزبير بن العوام والسيدة عائشة.. وكانوا يطالبون بالقصاص لدم عثمان بن عفان الخليفة المقتول

ويقول كاتب النص: " كانت أم المؤمنين من أشد منتقدي عثمان بن عفان والمحرضين على قتله وفتحت بابها لتسخين وتأليب المسلمين عليه".. ولكنه يعزو تغير موقفها إلى أنها "تلقت صدمة عنيفة عندما بايع المسلمون علياً بن أبي طالب كخليفة..والذي كانت تكرهه بشدة بسبب نصيحته للرسول بتطليق عائشة عندما شاوره الرسول فيما يفعل أثناء حادثة الإفك التي تناولتها ألسنة بعض المنافقين بالسوء"

ولا ينسى القائمون على الملحق أن يكون ختامه..حكماً عاماً على الصحابة

إذ نقرأ في نهاية الملحق" كل صحابة رسول الله انغمسوا في الفتنة التي بدأت بمقتل عثمان بن عفان وانتهت بمقتل الإمام علي بن أبي طالب وامتدت آثارها حتى قتل المؤمنون برسالة محمد حفيده الوحيد. كلهم كانوا – غفر الله لهم- واعين تماماً بما فعلوه حقاً كان أم باطلاً"

ولا أدري لماذا نسي كاتب الملحق أن الحسن بن علي هو أيضاً حفيد الرسول -وشقيق الحسين بن علي- وقد مات مسموماً في عهد معاوية بن أبي سفيان

كرة الثلج أخذت تكبر في هذه الأزمة حين قدم وفد من مجمع البحوث الإسلامية - برئاسة شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي بنفسه- بلاغاً للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود ضد جريدة "الغد". اعتبر البلاغ أن "ما نشرته الجريدة يمثل ارتكاباً لجريمة ازدراء الأديان ..حيث تناول الملحق تجريحاً للصحابة والسيدة عائشة أم المؤمنين".. ولا داعي لأن تعجب لأمر شيخ الأزهر الذي يغضب هذه الغضبة لعائشة وعثمان في حين يتذكر الناس موقفه من قضية الرسوم المسيئة للرسول الكريم حين قال بمنطق واهٍ إنه لا تصح الإساءة إلى رسول الله لأنه "رجل ميت"




وكان طبيعياً أن أجد في النصف الثاني من الصفحة الأولى لجريدة "الغد" في عددها الجديد الصادر بتاريخ الحادي عشر من أكتوبر تشرين أول مقالاً لرئيس الحزب السفير ناجي الغطريفي يحمل عنوان "بأبي وأمي يا صحابة رسول الله البررة". يبدأ الغطريفي مقاله بالقول إنه "غير معقول أن تتجاهل جريدة تعبر عن حزب وليد يحترم الرسالات السماوية والعقائد الوضعية مشاعر المواطنين ومنهم أبناء هذا الحزب تجاه رموز شب على احترامهاوالتبرك بآثارها ومآثرها والاقتداء بسيرة أصحابها في صدق إيمانهم بعقيدتهم وتمسكهم بما بشرت به من قيمٍ.. مهما بلغ الطموح المهني للقائمين على هذه الجريدة أو حرصهم على تغيير أنماط فكرية تعطل مسيرة تقدم المجتمع وتعرقل جهود الإصلاح وترسيخ القناعة بضرورته"

غير أن الغطريفي يتنقل في مقاله بين الاعتذار والتبرير.. فمن جهةٍ نجده يقتبس فقرات من كتاب الدكتور طه حسين "الفتنة الكبرى".. ويقرر أنه "يمكن القول إن زمن الرسول والخليفتين الأولين كان حقبة في ذاته تحتلف عما تلاها".. ويضيف قائلاً:" لقد شق على عثمان اتباع نهج عمر (بن الخطاب) الذي كان يأخذ نفسه بكل الشدة ولا تأخذه في العدل أو المساوة لومة لائم.. وكان عثمان يدرك ذلك حتى قال للائميه من فوق منبر النبي:"لقد وطئكم ابن الخطاب برجله..وضربكم بيده..وقمعكم بلسانه فخفتموه ورضيتم منه بما لا ترضون مني"

ويخلص الغطريفي إلى القول "ولذا فإن الحزب سيعيد تشكيل مجلس إدارة الجريدة على النحو الذي يحفظ لها ثقة القاريء فيها"..ويذيل المقال بجملةٍ دالةٍ مكتوبة بحروف كبيرة تقول: "اجتماع هام للهيئة العليا لحزب الغد السبت القادم في التاسعة مساء بمقر الحزب بميدان طلعت حرب"

ومع أن اسم رئيس التحرير الجديد أحمد فكري قد ظهر على "الترويسة" في الصفحة الأولى للعدد الأخير بجوار اسم أيمن نور "رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير"..في حين لم يكن الاسم موجوداً في العدد محل الأزمة..فإن التساؤلات تظل قائمة بشان مصير أحمد فكري في "الغد" التي "استهلكت" عدداً لا بأس به من رؤساء التحرير خلال فترة وجيزة

وإذا كانت معظم إعلانات السياسة اعتذاريات فإن إعلانات الفن وأهله تحمل عادةً صفة التبرؤ وتطييب الخواطر

ولكن هذه قصة أخرى تستحق أن نحكيها بالتفصيل

gravatar

بالمناسبة ، إشارات شبيهة بما بدر من ملحق الغد ، جاءت في ملحق للفجر اسمه قنبلة الشيعة صدر قبل أيام ، إلا أن أحداً لم يسأل حمودة ثلث الثلاثة كام؟

gravatar

قلم جاف: والله أنا قادم الآن من مدونتك:))

من الواضح أن الملحق-الأزمة في جريدة الغد كان فرصة لتصفية حسابات مع أيمن نور وحزبه..مثلما كانت قضية طلعت السادات مناسبة لرد الصاعين صاعين له على مواقفه ضد أحمد عز وفي قضية بني مزار
إنها يا صديقي ملفات تظهر في الوقت المناسب لأهداف محددة

gravatar

العزيز ياسر

بالطبع لن اكرر فى كل تعليق مدى روعة التدوينات وسردها ومصداقيتها بالنسبة لى
فعلا تستحق الاشادة لربط المواضيع و خلق بوست هايل
جمعت اكثر من موضوع تحت نقطة واحدة وهى التراجع من باب حماية النفس من غضبة الحكومة
لكن فى الواقع انه لن يفيد الاسف كثيرا فى حالة طلعت السادات قد يحميه من السجن لكن مصيره المحتوم فى الطريق اليه فلا ايمن نجح فى الخروج من محنته لمعادة السامية الحسنية المباركية ولا هناك امل لطلعت فى معاداة جمال وشريكه عز

احسنت يا ياسر

gravatar

الصديق الجميل د/ياسر

الاعتذار من طلب العذر لحدوث الخطأ الناتج عن الالتباس. وفي حالة السيرك القومي السياسي المصري المقام علي أرض الكنانة منذ 52 ، فالمعتذر والمعتذر إليه .. كلاهما وكلهمو بهلوانات لا يضحكون، وقتلة للحلم والواقع والمستقبل.

كلما أقرأ تاريخ مصر الحديث ومابعد انقلاب يوليو .. أصاب بالدهشة من هشاشة من يتصدرون الصفحة الاولي .. وعائلاتهم سواء كان اللقب ناصر أو سادات أو مبارك. وكأن هؤلاء الاراذل من القوم ملكوا وامتلكوا ضيعة تسمي مصر. ولكل عصر نجم ولكل رئيس جابي والزيني بركات .. من أشرف مروان الي عصمت السادات فعلاء مبارك ..طبعا لن أذكر سيرة الغفير عامر فهو أتفه من أن يذكر وان كان يستحق المحاكمة والتجريس.
وهكذا تدور الدوائر وتحاك القصص لتظهر علي السطح شخصيات مشبوهة مثل أيمن نور وطلعت السادات ومن لف لفهم لأضفاء بعض الدراما للمسلسل الممل للحكم.

أما الشيوخ والاشياخ والمطارنة والبابوات فحديثهم حديث وجرمهم أكبر من ان يذكر لماما.

هل المشكلة في الحكم فقط أم في الناس أيضا ؟
لا أستطيع إلا أن أقول أن جرم الناس مساو لاجرام المؤسسة الحاكمة.
وإلا ما كنا صنعنا ..
زعيم خالد من شخص هاوي
وزعيم مؤمن من شخص حاوي
وزعيم رصين من فدان بلاوي

خصومة قلبي مع الناس

مودتي

سؤال تاريخي يا ياسر وبجد ماعرفش الاجابة
ليه الجدع اللي كان اسمه صلاح سالم واللي سفلت شارع صلاح سالم كان دايما لابس نضارة شمس في الصور ... هو كان أعمي؟

gravatar

ياسر حبيبي
مش معقول الحس الصحفي العالي ده
الربط بين الموضوعين من خلال الشكل مرعب ومذهل
صحفي متمكن بجد
يا اخي تدهشنا دائما بتقاريرك الصحفية الممتعة التي تجمع ما بين المعلومة و التحليل و التعقيب خفيف الروح والاحالات والمرجعية
ناهيك عن العمق و التوثيق
فين حضرتك يا جميل على الخريطة الصحفية المصرية؟؟؟
موضوعيا
السادات الصغير بيحاول يتشهر على طريقة الهجوم خير وسيلة للدفاع عشان يعني يخش اللعبة عمل اللي عمله
قالوا له بخ قام هو بخ و اعتذر
الموضوع التاني يوضح مدى السخافة والبلاهة وانعدام الذوق الذي وصلت اليه الصحافة المصرية

عن صلاح سالم يا وليد هو ماكانش اعمى بس كان خنفس

gravatar

توتة: أشكرك على تلك الكلمات التي أرجو أن أستحقها

طلعت السادات حاول إثارة موضوع اغتيال السادات في هذا التوقيت لأسباب عدة..لعل من أهمها الثأر لأبيه عصمت الذي اتهم -وأدين- في كثير من قضايا الفساد بعد رحيل شقيقه الرئيس أنور السادات.. لكنه وجد نفسه فجأة في مواجهة المؤسسة العسكرية فآثر السلامة.. لأنه يفضل اللعب مع الكبار في عالم السياسة باعتبار أنهم فاسدون ويمكن النيل منهم بسهولة
بالمناسبة.. عندما كان طلعت السادات طالباً في كلية الحقوق كان رصيده في البنوك حوالي خمسين مليون جنيه

gravatar

طبيب نفسي: يا دكتور وليد.. تعليقاتك دائماً ثرية وأسلوبك جميل وسلس

بالفعل.. هو سيرك قومي مصري.. واللاعبون الذين يسيرون على الحبال يجيدون الأدوار المرسومة لهم.. وهناك آلاف النسخ من الزيني بركات

أتفق معك تماماً في أن الشعب مسؤول بدرجة كبيرة عما يحدث له الآن وما حدث له من قبل.."إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"

gravatar

أسامة: أيها الصديق الرائع.. عندما يأتي التقدير من شخص موسوعي مثلك يكون له مذاق آخر

كأن مصر رقعة شطرنج.. لكن المفارقة أن اللاعبين الرئيسيين يفضلون أسلوب لعبة الطاولة.. فلا ذكاء سوى في المكر والغش والخداع.. ولا تخطيط سوى للنهش والخطف.. ويبقى الأمر كله في النهاية رهن لعبة الحظ
..واللعبة مستمرة

gravatar

ياسر الجميل ..

المشكلة كما ذكرت أنت ليست في المؤسسة الحاكمة فقط وتوابعها، بل في النخبة التي تؤسس خطاب هذه المؤسسة وتسمي فرضا النخبة المثقفة.
وكما شاخت وجوه زعماء الجيش، شاهت وجوه منظروهم .. ولا حياء بل تنطع علي كل المستويات. فلا زلنا نري الادميرال هيكل ينظر ويتكلم بكل صراحة نابعة من وقاحة، ويزور تاريخا مزورا من البداية، ويرتكن إلي مصادر هو الوحيد العالم بها، فهو مفتاح سر التاريخ والجغرافيا والمعمار، وصاحب نظرية المصدر في بطن الحوت.
والقائمة طويلة ..من صحافيين لا يحسنوا الكتابة، أنيس وسمير وتبارك ونافع وسعدة ومفيد .. وصلاح عيسي إبراهيم وبالعكس .. وأسماء ما أنزل الله بها من سلطان .. ونفسيات سيكوباتية فصامية رجعية تقدمية بهبهانية .. وثقافات لاتخرج عن قراءة المانشيتات.

النخبوية المفروضة هي من تعطي شرعية لنظام غير شرعي .. وهكذا يدور النقاش حول كومبارس السياسة والثقافة والدين، ويتوه أي عمل تأسيسي بنائي.

ربطك للأحداث الجارية بتاريخ لم يكتب بعد .. هو ربط عبقري وكتابة مميزة. وأعتقد أن الثلاث مقالات الماضية عن إغتيال السادات تصلح مادة ومفتتح لدراسة في كتاب.

مودتي

عن صلاح سالم .. أسامة بيقول إنه خنفس .. أنا أعتقد إنه عشي ليلي أو حول ظاهري أدي إلي صلع دائم .. أنت رأيك إيه ؟

gravatar

تصحيح
......
شاهت وجوه منظريهم .. عشان النحوي

gravatar

بجد برافو يا ياسر موضوع الربط بين الموضوعين بالشكل ده، بس أنا بقى كده بصراحة حاسس ان طلعت السادات كان لازم يقف عند حده لما يتعدى الخطوط الحمرا بتاعته، وهي طبعا النبش في موضوع اغتيال عمه على المنصة، وطبعا اللي على راسه بطحة بس هو اللي ممكن يتفاعل ويوقفه عند حده

تفتكر موضوع قتل السادات اللي بقاله 25 سنة لو اتفتح دلوقتي ولا بكرة هيفرق في ايه ؟ لكن علشان تورط واحد كبير قوي في موضوع الاغتيال ده بشكل مباشر يجعل أي واحد يحاول يفتح الموضوع ده تاني من زاوية أخرى غير التي تحاول الدولة اقناعنها بها، وهي دور الجماعة الاسلامية فقط، سيذهب وراء الشمس على طول

من كان يتوقع موضوع الانهيار السريع والاعتذار الرسمي في الجرائد القومية بالسرعة دي من طلعت، واضح ان الموضوع كبير قوي، وانتوا عارفين ايه اللي حصل مع سعد الدين ابراهيم لما نبش في الموضوع ده من زمان لولا انه مسنود من واشنطن

عفوا للاطالة .. وابقى شرفنا كده يا ياسر بيه علشان نعرف رايك ونستزيد منه .. شكرا

gravatar

طبيب نفسي: صديقي الجميل.. كيف نطالب رموز السلطة بالرحيل وترك مواقعها وهناك رموز أخرى -ثقافية وصحفية- باقية في مواقعها الرسمية وتملك مناطق نفوذ إن صح التعبير منذ عقد الستينيات

انظر إلى الخريطة الثقافية والإعلامية أمامك وستجد بالفعل أن من كانوا شباباً ونالوا الفرصة وهم في بواكير العمر - محمد حسنين هيكل مثلاً أصبح رئيساً للتحرير وهو في سن الثالثة والعشرين- يرفضون الآن أن يفسحوا الطريق لآخرين ولا يمنحونهم الفرصة لإثبات وجودهم وضخ دماء جديدة نقية إلى المشهد الثقافي والإعلامي

إبراهيم نافع - مواليد 15/1/1934 -تولى رئاسة تحرير الأهرام منذ عام 1979 حتى عام مضى.. وإبراهيم سعدة - مواليد 3/11/1937- تولى رئاسة تحرير أخبار اليوم منذ عام 1979 أيضاً إلى أن خرج منها بحفظ الله وسلامته
وسمير جب - مواليد 24/8/1939- ظل جاثماً على قلب العاملين في مؤسسة دار التحرير لسنوات طوال
وعندما أرادوا التغيير جاءوا بفريق جديد من المضللين والمفسدين وعملاء الأمن كي يتولوا مناصب قيادية.. وليكرروا المأساة: الفساد والإفساد إلى أن يتخطوا عمر السلاحف

والأمر نفسه يحدث في الوسط الثقافي .. والأمثلة أكثر من أن تعد وأن تحصى

أما بشأن صلاح سالم فقد سبق لي أن قرأت عن مشكلة في عينيه ظلت تصاحبه لفترة طويلة حتى أن حالته ساءت في أواخر أيامه.. وسأحاول الرجوع إلى ما لدي من كتب لتوثيق هذه المعلومة

حضورك بهي دائماً

gravatar

المواطن المصري العبيط: أشكرك على هذه المداخلة

أتابعك بانتظام.. لكنك أنت الذي قد تختفي عن الكتابة لأسابيع وربما لمدة شهر كامل قبل أن تعاود الكتابة بأفكار ثرية تستحق النقاش

سأزورك بعد كتابة هذه الكلمات لمتابعة جديدك أيها الصديق

gravatar

الحقيقة أنا سعيد جداً بوجود أستاذ ياسر كأحد أساتذة الصحافة الشعبية على المدونات ، و من حظه أنه ابتعد من الصحافة المطبوعة بكل ما تحمله من قذارات و فساد تتسبب في خنق الصحافيين. سواء حكومية أو حزبية أو مستقلة .

تساؤلاتك في محلها كالعادة يا عزيزي و لكن هناك أمر يحيرني بشدة ، و أعذرني لو كان خارج الموضوع إلى حد ما. و هو أنه حسب الرواية قام "عبد الحميد عبد العال " بمحاولة رمي القنبلة على صفوف الجالسين ، و لولا ارتطامها بالسور لانفجرت فيهم و أزهقت أرواح الكثير من الجالسين بجوار السادات ممن يلمح طلعت بتورطهم الأن. أليس أمراً غريباً أن يشارك هؤلاء في جريمة غير مضمونة العواقب كادت تفقدهم حياتهم بالفعل لولا ارتطام القنبلة بالسور ؟

gravatar

شريف نجيب: شكراً لك على كلماتك الصادقة.. أما عن الموضوع الذي أثرته فأقول لك إنني لا أميل إلى الفرضية التي طرحها النائب طلعت السادات وأعتقد أنها رواية ضعيفة لأنني مقتنع بأن ما جرى تم على يد خالد الإسلامبولي ورفاقه بدعم ومساندة من عناصر الجماعات الإسلامية..ولأن الخطة كانت شديدة البساطة والجرأة.. ونتيجة للإهمال الذي وقع والتقصير الأمني في مواطن كثيرة.. وأيضاً ببعض التوفيق.. تمكن هؤلاء من اغتيال السادات

وقنبلة عبد الحميد عبد العال التي تتحدث عنها كان ممكناً أن تودي بحياة كثيرين ممن كانوا جالسين في المنصة ولكنها لم تفعل

وكل ما جرى أن الرصاص -وليست القنابل- هو الذي أجهز على السادات

هذا لايمنع من القول بأن منفذي الاغتيال كان بوسعهم قتل المزيد من كبار الشخصيات في الهجوم ولكنهم ركزوا على صيدهم الثمين الذي وضعوه نصب أعينهم: السادات

يبقى أنني أتفق مع ما ذهب إليه طلعت السادات من أن الكثير ممن يفترض بهم أن توقع عليهم عقوبة الإهمال والتقصير في حادث المنصة تمت ترقيتهم ومكافأتهم

غير أنني أرى أن هذا هو ديدن مصر منذ دهور.. انظر إلى عدد كبير من المتهمين في قضايا وأحداث مصر الكبرى: النكسة- قضية سلاح الطيران- حادث المنصة- أحداث أسيوط.. إلخ.. وستجد أن المقصر ينال مكافأة على تقصيره أو إهماله أو سوء مسلكه

بل انظر إلى صفوت الشريف وزير الإعلام سابقاً ورئيس مجلس الشورى حالياً.. لقد أوصت التحقيقات التي أجريت معه في نهاية الستينيات -حين كان مقدمأ في المخابرات العامة يتولى أعمالاً يعف عن ذكرها اللسان-باستبعاده من أي منصب رسمي.. انظر إلى أين وصلت به الحال الآن

ثم طالع ما جرى مع ممدوح الليثي رئيس قطاع الإنتاج في التليفزيون المصري.. بعد فضيحة شيرين سيف النصر ورجل الأعمال السعودي.. ولكن الرجل ينعم الآن بموقع أفضل بعد أن ظن البعض أن أمره قد انتهى

وكثيرون غير هذا وذاك.. الأمر الذي يؤكد أنه: كم ذا بمصر من مضحكات ولكنه ضحك كالبكا

  • Edit
  • إشهار غوغل

    اشترك في نشرتنا البريدية

    eXTReMe Tracker
       
    Locations of visitors to this page

    تابعني على تويتر

    Blogarama - The Blog Directory

    قوالب بلوجر للمدونين

    قوالب بلوجر للمدونين

    تعليقات فيسبوكية

    iopBlogs.com, The World's Blog Aggregator